التفكير الإيجابي يبعد شبح الاكتئاب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

بما أن الإنسان معرض دائماً لتهديدات المحيط وأمراضه ، فهو مهدد لمواقف وأحداث صادمة ومؤلمة نتيجة إصابته بالعديد من الأمراض الجسمية والنفسية وان الصدمة النفسية لها نقطة بداية واضحة مرتبطة  بالحدث الذي ولّدها، لكن هناك سؤال محير، وهو لماذا الكثير من الناس الذين عايشوا نفس الحدث لم يتأثروا به؟ يعيشون الحدث كحالة خطر هدد حياتهم ويتولد لديهم ضغط نفسي ، لكن يتغلبون عليه ويتكيفون مع الموقف الناتج عن ذلك ، بينما آخرون يغوصون في تلك القصة التي أرعبتهم؟

د. صباح السقاإن ذلك ليس مرده إلى خطورة الكارثة وشدة الضغط النفسي المتولد عنها فقط، بل إلى الكيفية التي عايش الفرد فيها الكارثة ( ماذا فعل.. وماذا كان يجب أن يفعله..) ، مما يجعل منها صدمة نفسية دائمة أو عابرة. إن مرجعيتهم النفسية من عقيدة وتقاليد عائلية واجتماعية ومختلف مكتسابهم التعليمية والثقافية عموما، مكنتهم من التكيف، بفضل توظيف معارفهم  الأساسية السابقة الذكر.
وإذا نظرنا إلى حياة الأفراد في مجتمعاتهم من سلوكيات أو أفكار أو انفعالات فإننا نجد أن عدد غير قليل منهم يعاني من اضطرابات في سلوكهم فهذه فتاة يبدو عليها الحزن في كل مناسبة يتحدث خلالها الآخرون عن العلاقات مع الأشخاص الآخرين، وهذا شاب في مقتبل العمر دائماً يجلس وحيداً والكآبة والسوداوية تغطي وجهه، وهذه امرأة في سن الأربعين ترفض الطعام وترفض الخروج من عزلتها....الخ
والسؤال الذي يردده الجميع هل من علاج للاكتئاب؟!..
هذا السؤال أجابت عنه الدكتورة صباح السقا وهي دكتورة في جامعة دمشق قسم الإرشاد النفسي تخصص علاج نفسي من خلال محاضرة ألقتها في مشفى البشر للأمراض النفسية والعصبية بتاريخ 15/3/2009 بعنوان:
"العلاج المعرفي السلوكي للاكتئاب"
طبعاً يوجد أنواع مختلفة لعلاج الاكتئاب منها الدوائي ومنها النفسي والعلاج النفسي الأكثر فاعلية حسب ما أثبتته الدراسات هو العلاج المعرفي- السلوكي.

حيث تطلق تسمية الأساليب العلاجية المعرفية- السلوكية على تلك الطرائق العلاجية التي تستخدم مستوى المعرفة المطور في علم النفس الإمبيريقي. وهي طرائق علاجية قائمة على نظرية التعلم السلوكية من جهة، وهي من جهة أخرى طرائق علاجية تعطي المعرفيات مركزاً مهماً في الحدث النفسي، ويتضح ذلك في الجمع بينهما في صيغة واحدة هي:Cognitive- behavior  Therapy  يرمز لها اختصارا CBT     
ويستخدم هذا العلاج بشكل فعال مع الرهابات بأنواعها والقلق والوساوس بأنواعها واضطرابات التوهم واضطرابات الطعام وهذا العلاج يبدأ من المراهقة المتوسطة ولا يستخدم مع الأطفال وهذا العلاج يستخدم مع المتعلمين فقط وليس مع الأميين لان فيه واجبات منزلية على المريض القيام بها.
ويقوم هذا العلاج على الافتراض القائل بأن الناس لا يضطربون بسبب الأحداث ولكن بسبب المعاني التي يسبغونها على هذه الأحداث وهذه المعاني والتفسيرات مختلفة للفرد الواحد في المواقف المختلفة، والأساس في هذا العلاج هو إعطاء المعرفيات دوراً كبيراً في الحدث النفسي حيث نجد أن كل من عمل في العلاج النفسي أعطى المعرفيات جزءاً كبيراً في التفسير من إليس إلى ميكنباوم الى غولد فريد إلى ريم.
وخلال عملية العلاج يكشف المعالج العلاقة بين أفكار والمشاعر والسلوك وهذا المثلث هو ما يميز العلاج المعرفي السلوكي، حيث أنه لا وجود للمشاعر دون أن يسبقها فكرة، وعلى المتعالج أن يتعلم أن يميز ما بين الأفكار(أنا أفكر) والمشاعر(أنا أحس) لذلك يقوم المعالج بتقديم مبادئ أساسية للمتعالج وتكون مهمته القيام بدور المعلم وليس الملقن حيث تساعد طريقةCBT المتعالج على تعلم كيف يتعلم وكيف يواجه الحياة من خلال الطرائق والتقنيات التي تعلمها من المعالج، كذلك فالعلاج المعرفي السلوكي يقوم على التفاعل النشط بين المعالج والمتعالج حيث أن العلاج عملية تشاركية، والمعالج يقوم بدور موضوعي بعيداً عن إصدار الأحكام ويعتمد مزيجاً من التقنيات السلوكية والمعرفية المبنية على طبيعة المشكلة ونوع التشوهات المعرفية، والواجب المنزلي جزء مهم من العملية العلاجية لزيادة النشاط لدى المكتئب من جهة ولاختبار التشوهات المعرفية الخاصة بعدم كفاءته المفترضة ويستخدم لذلك جداول نشاط يومي وجداول إتقان وغيرها من التقنيات، لذلك يوصف العلاج المعرفي السلوكي غالباً بأنه علاجاً نشطاً، تعاونياً، توجيهياً، تعليمياًَ، قصير الأمد، أهدافه واضحة.

من المحاضرةكيف تفسر المدرسة المعرفية السلوكية الاكتئاب؟
"يقول الفلاسفة الرواقيين أن الاضطراب يأتي من التفسير للحدث وليس من الحدث نفسه"
إن أي تعديل سواء في المشاعر أو التفكير أو السلوك يؤدي إلى تعديل في التالي،أي أن التعديل في التفكير يليه تعديل في المشاعر وتعديل في السلوك فالناس تنفعل وفقاً للمعاني والتفسيرات التي يسبغونها على الأحداث.
والاضطرابات وفق النموذج المعرفي- السلوكي برأي المعرفيين تتركز حول ثلاثة آليات وهي الثالوث المعرفي- التشوهات المعرفية- المخططاتschemata 
ويتضمن الثالوث المعرفي نظرة المكتئب لذاته معتقداً انه شخص غير مرغوب فيه وعديم القيمة ونظرته للعالم حيث يفرض عليه مطالب ومصاعب لا تقهر ولا يمكن تذليلها، أما العنصر الثالث فهو النظرة السلبية إلى المستقبل حيث أن مصاعبه سوف تستمر إلى ما لا نهاية وهذا الموضوع يختلف من شخص إلى آخر.
أما التشوهات المعرفية فهي معالجة الأفكار بطريقة خاطئة حيث أن المكتئب غالباً ما يعالج الأفكار بطريقة خاطئة، ومن التشوهات المعرفية المبالغة- الكل أو اللاشيء- التصفية الذهنية(انتقاء الأشياء السلبية بشكل دائم- القفز إلى النتائج دون مقدمات منطقية- الانتقاص من المزايا الايجابية. نلاحظ أن كل شخص يقوم باستخدام هذه التشوهات ولكن كم مرة والى أي مدى.
وأما بالنسبة إلى المخططات التي تتكون في مرحلة الطفولة المبكرة نتيجة العلاقة مع الأسرة وتكبر أو تظهر في مرحلة الطفولة المتوسطة ويأخذها ممن حوله(الأسرة- الطائفة أو المرجعية) وهذا يشكل له قواعد أو قوالب يكبر عليها وتعديل هذه القوالب أمر صعب على عكس الأفكار التلقائية لأنها ناتجة عن انفعال وتعديلها سهل.

متى تستخدم التقنيات السلوكية ومتى تستخدم التقنيات المعرفية؟
كلما ازداد الاكتئاب زاد التدخل السلوكي(التقنيات السلوكية) وقل التدخل المعرفي- السلوكي، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة للمكتئبين ذوي الرغبات الانتحارية حيث تستخدم معهم التقنيات المعرفية وتطبق دون انتظار.

ما هي أساليب تحديد الأفكار التلقائية وتعديلها؟
من أساليب تعديل الأفكار التلقائية الحوار السقراطي أي الانتقال خطوة خطوة عبر حوار إلى أن يصل المتعالج من أسئلة تصريحيه(أنا إنسان فاشل) إلى أسئلة استنتاجيه(لماذا أنا فاشل) ومن الأساليب أيضا التخيل – لعب الدور- الرسم الكاريكاتوري- تسجيل الأفكار- مناقشة الحوار الداخلي.
ومن أكثر الأخطاء التي يجب تلافيها هي إعطاء حكم قيمة على شخص حيث أن هذا يفسد العلاج.
ولا يستغرق العلاج المعرفي- السلوكي فترة طويلة فهو يتطلب مابين 15-20 جلسة في الحالات المتوسطة الاضطراب إلى الشديدة تبدأ من جلستين أسبوعياً على الأقل لمدة أربع أو خمس أسابيع ثم مرة كل أسبوع من 10-15 أسبوع، وغالباً ما يتبع العلاج الناجح جلسات متابعة على فترات للمحافظة على النتائج التي تحققت والاستمرار في دعم وتقوية المتعالج، والزمن المخصص لكل جلسة هو 50 دقيقة باستثناء الجلسة الأولى التي تتطلب ضعف الوقت.

على هامش المحاضرة التقينا د. السقا..
نساء سورية: ما هي  مدى فاعلية العلاج المعرفي السلوكي وهل يمكن أن يعالج كل الحالات؟                                                                                                                        د. السقا: بالطبع هناك حالات مؤكد علاجها من خلال الدراسات والأبحاث  وهناك مركز للعلاج المعرفي السلوكي في أميركا هو مركز بيك، وتزيد الاستفادة من العلاج إذا تشارك مع الدواء إذا كانت الحالة شديدة الاضطراب كما أن العلاج المعرفي- السلوكي يقلل من الانتكاس وهذا شيء هام.

هل هناك علاجات معرفية لدينا في سورية؟
د. السقا: بشكل عام نعم ولكن للأسف ليس مرخصا بها لغاية الآن (في إطار الجامعة) وبالنسبة للعلاج المعرفي فأعتقد أنني من القلائل في ذلك وأول من اختص بالعلاج المعرفي السلوكي.

هل هناك برامج يومية أو نشاطات تساعد مريض  الاكتئاب على الشعور بالسعادة ويمكن ان يعمل بها الشخص السوي حتى لا يكون مستهدفاً للاكتئاب؟
د. السقا: نعم منها :
1-  استمع إلى أغنيتك المفضلة خصوصاً تلك التي لها تأثير ايجابي وتعطيك شحنة عاطفية
2-  عبر عن شيء ايجابي فيك عبر عن مشاعرك ولا تكبتها
3-  تعرف على شخصية جديدة
4-  إذا راودتك فكرة انتحارية حاول ألا تكون لوحدك
5-  حاول أن تأخذ حمام دافئ وأن تعطر نفسك بعد أخذه
6-  قم بمداعبة طفل أو حيوان
7-   حاول أن تعد لنفسك وجبة شهية كنت تحبها دائماً.
8-   حاول أن تغنى أغنية مفضلة وبصوت مسموع وأستغرق في الغناء مدة ، ومن الممكن أن يكون ذلك بعيداً عن الآخرين في أي مكان بعيد .

هل يعني من كل ما سبق حدوث الشفاء التام من أعراض الاكتئاب؟
د. السقا: لا. لأن جزءا من كونك إنسانا يعني أن تنزعج بين الحين والآخر ولهذا لا يمكنني أن أضمن للمتعالج  حالة من منتهى السعادة التي لا تنتهي! فهذا يعتمد على الإرادة والرغبة والمثابرة على بذل الجهد في إعادة تطبيق الأساليب التي يتعلمها إن أراد الاستمرار في السيطرة على حالته النفسية وهو مسؤول عن استمرارية الشفاء والتحسن.

ومن الجدير ذكره في نهاية هذا الحوار: إن مسببات الحالة النفسية كثيرة ولا تحصى إلا أن أفكارنا التي نحملها هي أهم مركب من مركباتها والمشكلة تكمن في عالمنا الداخلي ودرجة استعداد الإنسان لتقبل المؤثرات الخارجية.‏


للاطلاع على دراسة د. صباح السقا كاملة، الرجاء انقر هنا...
هذا الملف من نوع PDF، تحتاج إلى برنامج "ادوب أكروبات" لقراءته، إن لم يكن متوفرا على كمبيوترك، يمكنك تحميله مجانا من هنا..
حجم الملف: 1044 KB


رنا نصر، (التفكير الإيجابي يبعد شبح الاكتئاب)

خاص: نساء سورية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

معلومات إضافية